_
مشروع روسي صيني يوفر الإنترنت فائق السرعة عبر الأقمار الصناعية

مشروع روسي صيني يوفر الإنترنت فائق السرعة عبر الأقمار الصناعية

صرح مكسيم آكيموف نائب رئيس الوزراء الروسي، بأن موسكو وبكين بدأتا العمل على مشروع لتوفير الإنترنت فائق السرعة عبر الأقمار الصناعية.

وقال أكيموف على هامش اجتماع بين رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ: «نخطط لمشروع مثير للاهتمام، عبارة عن كوكبة أقمار صناعية منخفضة المدار لتوزيع الإنترنت عالي السرعة، لقد بدأنا في دراسة هذا المشروع».

واتفقت روسيا والصين مؤخراً على التعاون في مجال تنظيم وأمن الإنترنت، حيث نشر بيان على موقع الكرملين الإلكتروني، في شهر حزيران، يتحدث عن نوايا البلدين على وجه الخصوص، لتوسيع نطاق الاتصالات بشأن قضايا أمن المعلومات الدولية وتعزيز التدابير لحماية أمن واستقرار البنية التحتية الحيوية للمعلومات لدى الطرفين.

وفي حزيران من العام الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن مشروع «سفيرا»، الذي يتضمن إنشاء شبكة عالمية من 600 قمر لتزويد روسيا ودول أخرى باتصالات الإنترنت والهاتف.