_
فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست معاد تداوله مجدداً على إثر تدهور الواقع المعيشي للموظفين في ظل ثبات الأجور، يقول البوست:
• «بتحس راتب الموظف عنا بسورية متل اللهاية بيعطو ياها بس مشان ما يبكي».

حول الخبر عن الإعلان عن قرض للسلع المعمرة وآخر للمواد الغذائية ودون فوائد عن طريق السورية للتجارة، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «قرض من شان الأكل يارب لوين وصلنا، هو الراتب ناقص قروض لا حول ولا قوة الا بالله».
• «في قرض للصبر طويل الأمدّ........».
• «أخي المواطن أصبح اليوم كل شئ بمتناول اليدين؟ قرض الخبز قرض الجبنة قرض اللبنة متوفر قروض جميع متطلبات الفطور.. وأكثر من ذلك وكل هذا عن طريق القرض. حياتك كلها أصبحت بالقرض».
حول الخبر الوارد على صفحة الحكومة والذي يقول: «صادق رئيس مجلس الوزراء على تأييد اللجنة الاقتصادية الإجراءات والسياسات المتبعة لدى وزارة الزراعة لتطوير قطاع الزيتون، وتكليف الوزارة التنسيق مع الجهات المعنية لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بذلك». علق بعض المواطنين بما يلي:
• «إيمتا بدكم تصادقوا عزيادة رواتب تخلي الموظف يصير بني آدم حقيقي».
• «الأصح دعم الفلاح وتقديم المساعدة اللازمة لمكافحة الحشرات وتأمين أسواق خارجية لبيع المحصول».
ومن صفحة الحكومة عن لسان رئيسها أمام مجلس الشعب: «إن ردم الفجوة المتشكلة بين الدخل والأسعار يتطلب انتعاشاً اقتصادياً يستمر لعدة سنوات، حركة تجارية خارجية متحررة من أية عقوبات وعوائق قسرية، كما يتطلب استقراراً أمنياً واجتماعياً»، علق البعض بما يلي:
• «منفهم من هالحكي انو مافي زيادة راتب!؟».
• «يعني لازم نوفر كل هاي الظروف للوزارة وبعدها ننتظر لعدة سنوات لردم الهوة».
• «يعني قبل ما نموت من الجوع ممكن تلاقوا حل».
حول ما نشر عن لسان مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية بأنه تم تنظيم 2565 ضبطاً تموينياً خلال شهر آب الماضي في كل المحافظات عدا محافظتي إدلب والرقة، علق البعض بما يلي:
• «بدل ما تكتب ضبط بالمحلات الصغيرة ليش ما بتحاسبو التجار الكبار يلي رجعوا البلد 100سنة للوراء وعم يلعبو بلقمة الشعب».
• «وشو استفدنا من هالضبوط إذا ما في ضبط للأسعار يتناسب مع قيمة صرف الدولار».
ونختم مع بوست متداول على الصفحات العامة والخاصة حول واقع الأجور المتدنية، يقول البوست:
• «يا بتعملوا راتب على قد الشهر.. يا بتعملو شهر على قد الراتب.. أما الشرشحة اللي احنا فيها ما بتنفع».
وناقل الكفر ليس بكافر.

 

معلومات إضافية

العدد رقم:
931

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية