ما هي أهم الصناعات العامة المتوقفة والمتراجعة؟

ما هي أهم الصناعات العامة المتوقفة والمتراجعة؟

الحديث عن إصلاح القطاع العام ليس شائكاً، فعملياً يمكن العودة إلى الصناعات التي كانت تعمل وتوقفت، أو التي تراجعت إلى حد بعيد وإعادة ضخ الاستثمار والعمالة فيها، بعد تخليصها من الفساد في عقود الشراء والاستجرار وتخفيف أعبائها، وإعطائها مرونة في التسويق.

أهم الصناعات المتوقفة

ندرج هنا أهم الصناعات العامة المتوقفة خلال سنوات الأزمة والتي تتمتع بقدرات إنتاجية هامة ضمن معامل كبرى، تؤدي إعادة إحيائها إلى تغطية جزء هام من الطلب المحلي وتقليص الاستيراد.
المعكرونة والشعيرية، البصل المجفف، الميلاس، البيرة، الأمونيا السائلة، الإطارات الداخلية والخارجية، البيليت والقضبان الحديدة والأنابيب المعدنية، المحركات الكهربائية والمحولات الكهربائية متوقفة منذ عام 2008-2009، والبطاريات الجافة والبطاريات السائلة، البوتوغازات والأفران، مقاطع الألمنيوم متوقفة في 2008، الجرارات، عدادات المياه والكهرباء، المنتجات الزجاجية والخزفية، أترنيت، السيراميك، قرميد الجدران.
إنّ الخبرات والتجارب والبنى التحتية لمعظم هذه الصناعات لا تزال موجودة، وعملية إعادة إحيائها تتطلب استثمارات صناعية مباشرة.
أما أهم الصناعات التحويلية العامة المتراجعة فهي المدرجة في الشكل، أكثرها انخفاضاً هي المنتجات الصناعية الغذائية المرتبطة بزراعة القطن، ومنتجات الألبان، ومنتجات مؤسسة السكر من سكر وميلاس وخميرة، إضافة إلى صناعات هامة كالأسمدة والكهربائيات، مثل التلفزيونات والبرادات.

معلومات إضافية

العدد رقم:
954
آخر تعديل على الإثنين, 24 شباط/فبراير 2020 13:17
No Internet Connection